خدمات زراعة الأسنان

حلول طبية مبتكرة تناسب نمط الحياة العملية

يعتبر مركز سيم داي – لزراعة الأسنان واحد من أكبر عيادات طب الأسنان المتخصصة في منطقة الجميرا  بل وفي الشرق الأوسط أجمع. نمتلك فريق متكامل من أطباء الأسنان المتخصصين، بالإضافة إلى استخدام أحدث التقنيات الجراحية والأجهزة الطبية المتطورة لتجنب الآلام المصاحبة لعمليات ترقيع العظام بعد إجراءات زراعة الأسنان، وبالتالي نوفر على المريض الكثير من الوقت والجهد والمال. وذلك نتيجة خبرة طويلة في ممارسة علاجات الأسنان دامت لأكثر من خمسة عشرعام في أوروبا، قررنا بعدها اختيار دبي لتقديم خدماتنا في الشرق الأوسط.

تم تجهيز عيادات سيم داي – لزرع الأسنان بأحدث المعدات والتقنيات المستخدمة في طب الأسنان بما في ذلك أحدث مختبر متخصص في طب الأسنان، وأحدث أجهزة الأشعة والتصوير المقطعي ثلاثية الأبعاد، مما سهل عملية اكتشاف وعلاج المرضى الذين يعانون من خراجات الأسنان أوأي مشاكل أخرى قد تظهر أثناء إجراء عمليات زراعة الأسنان. كما أننا نقوم باجراء أغلب العمليات في نفس اليوم؛ وفقًا لرؤية المركز بتوفير حلول طبية مبتكرة تناسب نمط الحياة العملي والسريع.

ونظرًا لتميزها في توفير أفضل خدمات زراعة الأسنان في دبي، فقد تم منح عيادات سيم داي – لزراعة الأسنان وسام المركز العالمي لزراعة الأسنان Branemark Osseointegration بدبي، من قبل البروفيسور السويدي  PI Branemark(مؤسس علم زراعة الأسنان الحديث). مما جعلنا ننضم لقائمة أفضل 10 عيادات لزراعة الأسنان في العالم.

تتلخص رؤية مركز سيم داي- لزراعة الأسنان في حصول المريض على عملية زراعة الأسنان بكامل خطواتها في نفس اليوم، على عكس البروتوكول التقليدي المتبع في مثل هذه الحالات حيث يتم إنهاء إجراءات زرع الأسنان عادةً خلال شهرين وقد تصل إلى ثلاثة أشهرفي بعض الحالات.

أي يمكن لعملاء عيادات سيم داي – لزراعة الأسنان أن يحصلوا على الغرسات والأسنان البديلة في اليوم نفسه بفضل استخدام أحدث التقنيات والأجهزة المطورة. كما أن بروتوكول علاجنا يتمتع بمعدل نجاح يصل إلى 98%. فضلاً عن وجود ضمان لمدة 10 سنوات نقوم خلالها باستبدال أو علاج أي تلف قد يحدث للأسنان المزروعة دون مقابل، بمعنى أخر ستحصل على عملية زرع أخرى في حالة فشل العملية الأولي وبدون أي تكلفة إضافية. (تتبع الشروط والأحكام)

اسمك *

بريدك الالكتروني *

رقم الهاتف *

حدد تاريخ

طلب خاص

ترحب عيادات سيم داي – لزرع الأسنان في جميرا بجميع العملاء ونسعد بتقديم أفضل الخدمات العلاجية المناسبة لهم ولحالتهم الصحية؛ حتى في حالة الإصابة بأكثر الأمراض المزمنة  المستعصية مثل  مرض السكري، وأمراض القلب، وأمراض هشاشة العظام، والأمراض الناتجة عن التدخين. يمكن للجميع الاستفادة من خدمات مركز سيم داي المتميزة  دون القلق من أي أثار جانبية على صحتهم العامة.

علاوة على الخدمة الاستثنائية  بتوفير علاجات زراعة الأسنان في نفس اليوم، يمكنك التمتع أيضًا بالخدمات التالية:

  • العلاجات التجميلية والتقويمية التقليدية: بما في ذلك، تبييض الأسنان، تلبيسة الأسنان، التيجان، الحشوات الفوقية والضمنية، الجسور، أطقم الأسنان.
  • خلع الأسنان البسيط والمعقد الذي قد يحتاج لتدخل جراحي، خلع سن العقل، التخلص من الخراجات المختلفة والأورام.
  • إجراء الجراحات التعويضية والتقويمية المختلفة
  • خدمات الأشعة: بما في ذلك الأشعة السينية الرقمية، والبانورامية، والرأسية، والأشعة المقطعية ثلاثية الأبعاد على العظام والفك.

تعتبر عيادات سيم داي – لزراعة الأسنان هي الخيار الأفضل للكثيرمن الباحثين عن أجود خدمات زراعة الأسنان بشكل مضمون سريع وفعال، حيث يتم إجراء العلميات في عيادات سيم داي فقط من قبل أطباء مختصيين في طب أسنان من ذوي الخبرة الواسعة في تقديم علاجات الأسنان المختلفة.

زراعة الأسنان:

تقدم زراعة الأسنان حلاً طبيعيًا لتعويض الأسنان المفقودة أو التالفة أيًا كان السبب. حيث يقوم الأطباء المختصيين باستبدال الأسنان المفقودة بأخرى صناعية لضمان صحة الفم ومساعدة الأسنان على القيام بوظائفها الطبيعية على أكمل وجه. وتتم عمليات زرع الأسنان عن طريق غرس جذر صغير من التيتانيوم في مكان السن المفقودة مما يساعد باقي الأسنان على القيام بوظائفها الطبيعية بكل سلاسة دون أي عوائق. كما يمكن استخدامها لاستبدال سن واحدة أو عدة أسنان في الفك الواحد.

على الرغم من أن عمليات زراعة الأسنان التقليدية تستغرق عدة أشهور لإتمام المعالجة – من ثلاثة إلى تسع أشهر أوأكثر من ذلك في بعض الحالات، إلا أن عمليات زراعة الأسنان في عيادات سيم داي يمكن ان تتم خلال ثلاثة زيارات فقط. وذلك بفضل استخدام أحدث المعدات الطبية وأحدث التقنيات التكنولوجية في عالم طب الأسنان، فضلاً عن التعامل مع كوكبة من الأطباء المتخصصين في طب الأسنان أصحاب الخبرات الطويلة والمعرفة الواسعة بالمجال، مما ساعد العيادة على توفير بديلاً مضمون وسريع للعمليات التقليدية. حيث يمكننا استبدال السن المفقودة في الحال بوضع الغرسات مباشرة في عظم الفك باستخدام أحدث التقنيات الطبية التي لا تتطلب في أغلب الحالات إلى إجراء عملية ترقيع للعظام.

يعتبر مركز سيم داي –لزراعة الأسنان هو أول عيادة متخصصة تقدم خدمات “زراعة الأسنان في نفس اليوم” في الشرق الأوسط، مما جعلها عيادة رائدة في مجال طب الأسنان بالجميرا. ويضم المركز فريقًا متكاملاً من أخصائيي جراحة الفم والوجه والفكين، وكوكبة من أكبر أطباء الأسنان المتخصصين، فضلاً عن الفنيين والأخصائيين الذين يجيدون استخدام أحدث التقنيات والمعدات الطبية لضمان توفير خدمة متميزة للعملاء.

تستغرق عمليات  زراعة الأسنان في عيادات سيم داي – لزرع الأسنان ثلاث زيارات كحد أقصى، كما يمكن أن تتم العملية خلال يوم واحد مع ضمان علاج دائم وسريع ومضمون للسن المصابة.

إذا كانت الحالة تحتاج إلى غرسات متعددة، سيقوم الطبيب المختص باستخراج الأسنان المتضررة في الزيارة الأولي مع وضع الغرسات في عظم الفك، ثم يتم تحديد موعد الزيارة الثانية خلال الست ساعات التالية – على حسب الحالة، وفي الزيارة الثانية، سيقوم الطبيب بتركيب الأسنان الأكريليك المؤقتة. وبعد سبعة أيام يأتي موعد الزيارة الثالثة، والتي سيتم فيها تركيب الأسنان الخزفية الدائمة لتتم معها عملية زرع الأسنان بنجاح.

أما بالنسبة للحالات التي تحتاج إلى زراعة سن واحدة فقط، فسيتم تركيب الأسنان النهائية المصنوعة كليًا من السيراميك (البورسلين)  بعد ست ساعات فقط من وضع الغرسة بفك المريض. مع العلم أن جميع عمليات الغرس في عيادات سيم داي تتمتع بضمان طويل لمدة عشر سنوات، يمكن للمريض خلالها استبدال الغرسة دون أي مقابل مادي – في حالة حدوث أي تلف أو ضرر لها. (تتبع الشروط والأحكام)

يتمتع عملاء عيادات سيم داي – لزراعة الأسنان بالعديد من الخدمات المتميزة  بفضل فريق الأطباء المتخصصين في إجراء علاجات الأسنان المختلفة بدون ألم. لذلك، تعتبر عمليات زراعة الأسنان بالمركز هي الخيار الأفضل لتعويض الأسنان المفقودة أو التالفة للحصول على إبتسامة ساحرة وأسنان قوية صحية

تاريخ زراعة الأسنان

يقول بروفيسور Per-Ingvar Brånemark أن: “المريض الذي فقد أسنانه يحتاج مننا – كأطباء متخصصين في علاج الأسنان- المزيد من الإهتمام والعمل لاستعادة صحة فمه من جديد”

يعتبر البروفيسور السويدي ” P-I Brånemark” أحد أهم أستاذ جراحة الفم والأبحاث السنية، بل يعتبر هو رائد علم زراعة الأسنان في العصر الحديث. ففي أوائل خمسينيات القرن العشرين اكتشف البروفيسورعملية الاندماج العظمي – والتي سنقوم بالإشارة إليها لاحقًا باسم عملية الترابط الهيكلي والوظيفي المباشر بين العظم الحي للفك والغرسة الصناعية المستخدمة.

حيث يعتبر هذا الاكتشاف نتيجة لسلسلة من التجارب المجهرية الحيوية على خلايا الدم في الأنسجة المتنقلة، والعظام، ونخاع العظام عن طريق تركيب غرسة مصنوعة من التيتانيوم في ساق أرنب للتجربة. وبمرور الوقت تم اكتشاف مدى صعوبة إزالة هذه الغرسة من ساق الأرنب بعد فترة من الشفاء وإلتئام العظم.

أحصل على إبتسامة ساحرة. مع عمليات زراعة الأسنان

“الوقت دائمًا مناسب لإجراء عملية زراعة الأسنان”، قالها “بي شاه” أحد العملاء المقيمين في دبي والذي يبلغ من العمر 91 عاماً، بعد أن أجرى 20 عملية استخراج أسنان، و12 عملية زرع، وتركيب 28 سنًا ثابتة في نفس اليوم؛ بفضل خدمات عيادات سيم داي المتميزة – أول عيادة متخصصة لتوفير علاجات الأسنان في نفس اليوم بالجميرا والشرق الأوسط.

حيث إعتاد “شاه” على إرتداء طقم أسنان قابل للإزالة لمدة تمتد إلى عشرات السنوات، عانى خلالها من عدم استقرار وشعور بعدم الراحة لدرجة أنه كان يؤذي لثته في كل مرة كان يحاول فيها مضغ شيئًا صلبًا بعض الشئ. وأضاف “شاه”: “قمت بتأجيل إجراء عملية زراعة الأسنان لسنوات طويلة بسبب تقرير بعض عيادات الأسنان بأن حالة الفك لا تسمح بإجراء مثل هذه العملية؛ حيث كنت بحاجة إلى إجراء عملية ترقيع مؤلم لعظم الفك قبل وضع الغرسات. ولكن عندما قمت بزيارة عيادات سيم داي – لزراعة الأسنان، تمكنت من إجراء عملية زراعة الأسنان بسهولة وبدون التعرض لألم عمليات الترقيع بفضل أحدث التقنيات العلاجية المتطورة المستخدمة بالمركز.”